سر نجاح الحياة الزوجية
الحياة الزوجية| مكتب زواج الأميرة
الزواج و الحياة الزوجية

الحياة الزوجية هي المرحلة التي تبدأ بعد اتخاذ القرار و تنفيذه مع شريك حياة مناسب. و نجاح الحياة الزوجية بحد ذاته يعد هدف من أهم أهداف حياة الانسان,

فقد خلق الله الانسان لعبادته و تعمير الأرض الذي يتحقق بما شرعه الله ألا و هو الزواج و الذي بدوره يجب ان يتم علي أكمل وجه حيث انه من اهم أوجه استمرارية حياة الفرد

 و بهذا الصدد فهناك عدة نصائح يجب اتباعها و عدة جوانب يجب مراعاتها كي يصل كلا الطرفين الي هذا الهدف السامي و من أهمها الآتي:

مراعاة الجوانب النفسية و الثقافية و الاجتماعية لكلا الطرفين

فيما يخص الجوانب النفسية فيجب علي كلاً من الطرفين محاولة ادراك خبايا الآخر و تفهم طريقة التفكير و ردود الافعال المختلفة في المواقف المختلفة بجانب السعي الي التعرف علي الاخر بمختلف الطرق عن طريق الانتباه لما يتحدث به كلا منهما للآخر.

و هناك نقطة يجب مراعاتها الي حد كبير من قبل الزوج لزوجته في فترات الحمل و الحمل و الولادة و الدورة الشهرية حيث تطرأ تغيرات نفسية و صحية علي الزوجة تؤثر عليها بشكل واضح و علي الجانب الآخر يجب علي الزوجة مراعاة الزوج في الأوقات العصيبة و أوقات الضغط الناتج عن العمل و مسئوليات الحياة.

أما عن الجوانب الثقافية فمن المهم مراعاة ذلك الجانب بشكل كبير حيث انه يؤثر علي مسار العلاقة مستقبلاً و بذلك يجب مراعاة الاختلافات الثقافية و الفروق الفكرية بين الطرفين كما يجب اعتبار الموروثات الفكرية و التقاليد التي لها علاقة بثقافة كل فرد.

و بالنسبة للجوانب الاجتماعية فمن الواجب اتخاذها بعين الاعتبار اشتمالاً علي احترام الروابط الاجتماعية بين الطرفين نفسيهما و بين عائلتيهما بالمثل بما يتضمنه من واجبات و حقوق من كل فرد تجاه الآخر.

بالإضافة الي مراعاة الظروف الاقتصادية و الاجتماعية للطرفين و ايجاب عدم تطبيق المقارنة بين الحياة الزوجية للطرفين بالآخرين من الأقارب و الأصدقاء و المحيطين. و بمراعاة كل تلك الجوانب يتم تجنب أسباب كثيرة لفشل الحياة الزوجية.

التوقعات المبالغ فيها  فيما يخص الحياة بعد الزواج

من ضمن المشاكل التي تصدم الطرفين الي حد كبير بعد الزواج هي رفع مستوي التوقعات من ناحية الفرد الآخر بحيث يبني استنتاجات و يتوقع أفعال من الطرف الآخر منافية للواقع و غالباً ما يكون السبب الخيالات المبالغ فيها مما تصدره وسائل الاعلام (الأفلام/المسلسلات) الغير واقعية لعقول المشاهدين,

و الذي بدوره يولد شئ من عدم الرضا و القبول للأمر الواقع فينتج عنه مشكلات جذرية من الممكن أن تؤدي لفشل الحياة الزوجية. بالاضافة الي توقع المثالية من الطرف الآخر و الذي يعتبر ضرباً من الخيال لأن كل شص و له سقطاته و عيوبه التي يجب التعايش مع ما يمكن منها لإتمام الأمر.

تحمل المسئولية و الالتزام

يعد ذلك الجانب من أهم الجوانب التي يجب معرفة اذا كانت متوفرة في شريك الحياة أم لا قبل الشروع بالعلاقة. فالزواج مسئولية و الاختيار و اتخاذ القرار بحد ذاته مسئولية ليست بهَينة و هو بداية الأمر.

 فبمجرد أن يتفق كلا الطرفين علي تلك الخطوة من المفترض التزام كلاً منهما بالآخر من أجل تحقيق السعادة الزوجية و مساندة الآخر بقدر المستطاع.

التواصل البناء

ارتباط أي شخص بآخر ينتج عن طريق التواصل الذي يعمل علي تقريب المسافات بين الطرفين بهدف التقارب و فهم مختلف الجوانب النفسية و طباع الطرف الآخر لعيش حياة تتسم بالاستقرار و السلام.

فأساس أي علاقة هو التواصل الذي يتم من خلال التعرف علي الآخر و معرفة احتياجاته  و العمل علي تلبيتها و من خلال التعبير عن المشاعر و الاهتمام بالتفاصيل و النقاشات الموضوعية التي تتسم بالمرونة و ابداء الرأي ببساطة بالاضافة الي تبادا الأفكار و تقبل النقد و الاعتراف بالأخطاء و الاعتذار إن لزم الأمر.

الاحترام المتبادل بين الطرفين

من أهم المقومات التي تساعد علي استمرارية الحياة الزوجية هو تقدير و احترام كلاً من الطرفين للآخر. فالإهانة و الكلام الجارح يولد مشاعر سيئة و تؤثر سلباً علي آداء الفرد تجاه شريك حياته.

تواصل معنا

الزواج
ما هو الزواج؟
الزواج / مكتب الأميرة للزواج

ما هو الزواج؟

  في البداية الزواج في الإسلام يعتبر هو تصريح الله للرجل و المرأة بالاجتماع شرعاً في حلاله, و بمعني آخر فهو العلاقة المُقرَبَة  بين الرجل و المرأة لتكوين أسرة مبنية علي المودة و الرحمة و ذلك تحقيقاً للإنسجام و الاستقرار لكلاً منهما.

كما أنه أيضاً يشكل البيئة الشرعية لانجاب أطفال و تنشئتهم تنشئة سليمة في جو يسوده الاحترام المتبادل و المسئولية و المشاركة, بالإضافة الي ان الزواج يحدد الحقوق و الواجبات بين طرفي العلاقة و بين أطفالهم بالمثل.

 و كما هو متعارف عليه فهو يعتبر تقليد عالمى ثقافى يتم الاحتفال به من خلال مراسيم معروفة تسمي “الزواج” و تختلف تلك المراسيم من بلد لآخر و من ثقافة لأخري.

حقيقةً الزواج يخدم الأطراف جميعها؛ المجتمع و الدين و الإنسان نفسه, فبالنسبة للمجتمع تُعد علاقة الأب و الأم  الناتجة عن الزاج هي حجر الأساس لأي مجتمع ناجح مبني علي أسس سليمة و بالتالي فإن الزواج يؤثر علي المجتمع علي مدي واسع.

و بالنسبة للدين فالزواج يحقق تعاليم الدين و يطبقها بشكل كبير يخدم المجتمع با يهدف اليه من حفظ لأخلاق و مبادئ الانسان.

أما بالنسبة للانسان فهو يساعد في القضاء علي أي شعور محزن لا يُطاق كالوحدة, بالاضافة الي انه يعمل علي تحسين آداء الفرد في حياته اليومية العادية و علاقاته مع الآخرين و عمله بالطبع و الذي بدوره يشارك في التحسين الذاتي للفرد.

مبدئياٌ الزواج يُعد بداية جديدة بين طرفين هدفهم علاقة للالتزام مدي الحياة, فهو يعتبر ارتباط  روحي و عاطفي يعكس الحب و الرحمة في أحسن أشكالها.

و قد قال الله تعالي في سورة الروم الآية (21) وَمِنْ ءَايَٰتِهِۦٓ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَٰجًا لِّتَسْكُنُوٓاْ إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِى ذَٰلِكَ لَءَايَٰتٍۢ لِّقَوْمٍۢ يَتَفَكَّرُونَ.

أهداف الزواج

-العمل علي اشباع الرغبة الجنسية.

 -العمل علي ارضاء الجانب العاطفي.

 -اشباع دافع الأمومة و الأبوة.

 -تكوين صداقة دائمة مع الطرف الآخر.

 -الحفاظ علي الأخلاق و الفضيلة في المجتمع.

 -تحقيق الإطمئنان النفسي و السكينة.

 -التخلص من الوحدة و الحصول علي شريك لمدي الحياة.

-تحقيق العفة و البقاء نقياً لأن رابطة الزواج تساعد الفرد علي مواجهة الاغراءات المختلفة.

المعايير اللازمة لإختيار شريك/ شريكة الحياة

ممالا شك فيه أن اختيار الشخص المناس الذي يمكنك الاستمرار في حياتك معه هو خطوة مهمة جداً لاستمرار حياة الفرد و المحافظة علي نسلُه, و بالتأكيد فهذا الاختيار يضمن لك / لكي حياة زوجية سعيدة و مستقرة. و فيما يلي بعض تلك الأساسيات التي ستساعدك في تلك العملية:

الاستعداد النفسي للدخول في علاقة حيث يجب أن يؤخذ هذا الجانب بعين الاعتبار بشكل مكثف “لأنه الخطوة الأولى في الزواج.

القدرة على تحمل مسؤوليات الزواج حيث أن تحمل هذه المسؤولية تجعلك ملتزمًا ومسؤولًا عن شخص آخر غير نفسك.

القبول الشكلي لدي كلاً من الطرفين حيث أنه من المهم للغاية أن يكون الشريكان متقبلين راضيين الي حد كبير عن المظهر الخارجي لكلاً منهما.

التقارب الفكري و الثقافي و الذي يعد جانباً أساسياً يجب أن يوضع بالاعتبار لقياس مدي نجاح هذه العلاقة فيما بعد.

التكافؤ الاجتماعي بين الطرفين و الذي يعد من أهم المسائل التي تتسبب في فشل الزواج مستقبلاً و لذلك يجب تحديدها منذ بداية العلاقة.

قضاء وقت كافٍ للتعرف على بعضكما البعض بعمق لأنه من الضروري أن تشعر بالألفة تجاه شريكك وأن تحب قضاء وقت ممتع معه / معها ، ومعرفة كيفية التعامل معه / معها والحب أيضًا.

التحلي بالصدق وعدم المبالغة في إظهار أفضل نسخة من نفسك ، وإخفاء ميزاتك السيئة التي قد تتسبب في مشاكل على نطاق واسع لاحقًا.

   و ايجازاً لما يخص هذه مسألة برُمتها فهو يعتبر الميثاق الغليظ الذي يربط بين شخصين شرعاً كما حلل الله و لكن بضوابط  و معايير يجب مراعاتها كما تم ذكرها أعلي حتي يتم المشروع بنجاح.

و من المفضل قراءة و مراجعة ما يكفي قبل الشروع في الزواج أماناً و احتياطاً و قد وفرنا لك/لكي ذلك القدر و أكثر.

للتَوَاصُل مَعنَا اضغَط هُنَا

Marriage

?What is Marriage

marraige
marriage

  First of all, Marriage in Eslam is considered Allah’s permission for a man and a woman to unite legally (in Hallal). To illustrate, it is an intimate relationship between a man and a woman to formulate a family based on mercy and affection which achieve harmony and stability for both of them. It is also constitutes the legitimate environment for childbearing and raising children properly in an atmosphere of mutual respect, responsibility and participation.

Additionally, it states rights and obligations between two opposite couples and between their children as well. To mention, it is a cultural universal tradition which is celebrated by through a ceremony called “wedding”. Actually, Marriage ceremonies differ from culture to another.

Marriage Benefits

    Actually, Marriage serves all parties; society, religion, man himself. Regarding society, father-mother relationship resulting from it is regarded the stone core of a well-constructed society.

. Regarding religion, this relationship fulfills religion doctrine and what it aims at to maintain one’s morals, so it avails religion.

Regarding human, it eliminates any unbearable or distressful feeling such as loneliness. It also improves one’s performance in his life including his normal life, his relations with other people, and his work, so it participates in self-optimization as well.

Mainly, it can be regarded as a new beginning between two aiming at a life-long commitment. Actually, it is more than a sexual union; it is a spiritual and emotional union that mirrors mercy and love in its best forms.

The purposes and goals

.Working on satisfying the sexual drive-

For man, the sexual desire is a motivational state in sexual activities to engage in which are aroused through erotic attraction or sexual imagination and fantasies. In this regard, God has facilitated marriage as an option in order to gratify this desire through an illegitimate bond.

.Working on satisfying the emotional drive-

.Satisfying the motive of fatherhood and motherhood-

.Forming a long-lasting friendship with the other partner-

.Preserving chastity and morals in society-

.Achieving tranquility and psychological stability-

Getting rid of loneliness and having a life-long partner-

Being pure, as marriage bond assists one in facing temptations from different directions

marraige
marriage

The Criteria needed for choosing a life partner

There is no doubt that picking the right person whom you can continue in your life with is an important act and step. Surely, this proper choice would guarantee you a cheerful and stable marital life. Here are some of those basics which could help you with such a process:

Psychological readiness for engaging in a relationship as this aspect should be put into consideration intensely ’cause it is the very initial step of marriage.

Ability to bear marriage responsibilities as taking such a responsibility makes you committed and in charge of another person than your own self.

Appearances acceptance by both parties as it is more than important to be content with your partner’s appearance.

Intellectual and cultural rapprochement is a fundamental aspect which should be principally regarded to measure the span of marriage success.

Social parity between two parties is one of the main issues causing marriage failure further, so it should be determined from the very first beginning.

Spending enough time to get to know each other deeply as it is essential to feel familiar towards your partner and to love to spend a quality time with him/ her, knowing how to deal with him/her and love to as well.

Being honest and not to exaggerate in showing the best version of yourself, disguising your bad features which would cause problems on a wide range later.

You can contact us by clicking here